منتدي اجتماع ثانوي بجمعية خلاص النفوس - بني مزار
مرحبا بك عضونا العزيز في
منتدي اجتماع ثانوي بجمعية خلاص النفوس - بني مزار
نورت منتداك ومبسوطين بوجودك معانا

منتدي اجتماع ثانوي بجمعية خلاص النفوس - بني مزار

منتدي للمشاركات الشبابية - خاص باجتماع ثانوي بجمعية خلاص النفوس - ببني مزار( روحية - ثقافية - ترفيهية )
 
البوابةالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
اجتماع ثانوي يوم الجمعة الساعة 5 بالجمعية

شاطر | 
 

 ماذا بعد الموت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mina mamdoh
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 152
نقاط : 28495
تاريخ التسجيل : 13/03/2011

مُساهمةموضوع: ماذا بعد الموت   الخميس 23 يونيو 2011, 6:29 pm

يقول الرب عنهم "فيمضي هؤلاء إلي عذاب أبدي، والأبرار إلي حياة أبدية (مت 25: 46). ويقول أيضاً "يرسل إبن الإنسان ملائكته فيجمعون من ملكوته جميع المعاثر وفاعلي الإثم، ويطرحونهم في أتون النار. هناك يكون البكاء وصرير الأسنان. حينئذ يضئ الأبرار كالشمس في ملكوت أبيهم" (مت 13: 41، 42). ما أشد هذا العذاب الأبدي الذي لا ينتهي، في بكاء وصرير الأسنان في الظلمة الخارجية، وفي لهيب النار، يزيده ألماً تلك المقارنة التي تعقد بين حال الأشرار وحال الأبرار. يصف بولس حالتهم فيقول ".. سيعاقبون بهلاك أيدي من وجه الرب ومن مجد قوته، متي جاء ليتمجد في قديسيه ويتعجب منه في جميع المؤمنين" (2 تس 1: 9، 10). ويقول أيضاً "سخط وغضب، شده وضيق، علي كل نفس إنسان يفعل الشر اليهودي أولاً ثم اليوناني. ومجد وكرامة وسلام لكل من يفعل الصلاح.." (رؤ 2: 8-10). لا شك أننا نخاف ونرتعش حينما نسمع هذا الرسول القديس يقول: "فإنه إن أخطأنا باختيارنا - بعدما أخذنا معرفة الحق - لا تبقي بعد ذبيحة عن الخطايا بل قبول دينونة مخيف وغيره نار عتيده أن تأكل المضادين" (عب 10: 26، 27). ويعلل الرسول ذلك قائلاً "من خالف ناموس موسي، فعلي شاهدين أو ثلاثة شهود يموت بدون رأفة. فكم عقاباً أشر تظنون أنه يحسب مستحقاً من داس ابن الله وحسب دم العهد الذي قدس به دنساً وازدري بروح النعمة فإننا نعرف الذي قال: لي الإنتقام أنا أجازي يقول الرب، وأيضاً الرب يدين شعبه مخيف هو الوقوع في يدي الله الحي" (عب 10: 31) والقديس يوحنا الحبيب، الرسول المشهور بحديثة المستفيض عن محبة الله، يتحدث في رؤياه عن البحيرة المتقدة بالنار والكبريت" (رو 21: . ويصف عقاب الخاطئ فيقول "سيشرب من حمو غضب الله المصبوب صرفاً في كأس غضبه، ويعذب بنار وكبريات أمام الملائكة القديسين وأمام الخروف. ويصعد دخان عذابهم إلي الأبدين. ولا تكون راحة نهاراً وليلاً" (رو 14:10، 11). "وسيعذبون نهاراً وليلاً إلي أبد الآبدين" (رؤ 20: 10). ويشرح كمثال لهذا العذاب عقوبة بابل الزانية فيقول "بقدر ما مجدت نفسها وتنعمت، بقدر ذلك أعطوها عذاباً وحزناً.. وسيبكي وينوح عليها ملوك الأرض الذين زنوا وتنعموا حينما ينظرون دخان حريقها واقفين من بعيد لأجل خوف عذابها قائلين: ويل ويل" (رؤ 18: 17- 10). ما أرهب تلك الدينونة. من أجل هذا وضعت الكنيسة المقدسة، أن يقال في صلاة الستار يا رب إن دينونتك لمرهوبة، إذ تحشر الناس، ويقف الملائكة وتفتح الأسفار، وتكشف الأعمال، وتفحص الأفكار. أية إدانة تكون إدانتي أنا المضبوط في الخطايا، من يطفئ لهيب النار عني، أن لم ترحمني أنت يا محب البشر..". والله لا يرحم الخاطئ، إلا إذا كان يتوب..
أما بالنسبة للأبرار فهاهو حالهم
رؤيا يوحنا 21

1 ثم رأيت سماء جديدة وارضا جديدة لان السماء الاولى والارض الاولى مضتا والبحر لا يوجد فيما بعد.
2 وانا يوحنا رأيت المدينة المقدسة اورشليم الجديدة نازلة من السماء من عند الله مهيأة كعروس مزينة لرجلها.
3 وسمعت صوتا عظيما من السماء قائلا هوذا مسكن الله مع الناس وهو سيسكن معهم وهم يكونون له شعبا والله نفسه يكون معهم الها لهم.
4 وسيمسح الله كل دمعة من عيونهم والموت لا يكون فيما بعد ولا يكون حزن ولا صراخ ولا وجع فيما بعد لان الامور الاولى قد مضت.
5 وقال الجالس على العرش ها انا اصنع كل شيء جديدا.وقال لي اكتب فان هذه الاقوال صادقة وامينة.
6 ثم قال لي قد تم.انا هو الالف والياء البداية والنهاية.انا اعطى العطشان من ينبوع ماء الحياة مجانا.
7 من يغلب يرث كل شيء واكون له الها وهو يكون لي ابنا.

وهذة هى طبيعتنا الجديدة الممجدة التى سنأخذها كما قال الرب يسوع



حينئذ يضئ الأبرار كالشمس فى ملكوت أبيهم".
كما ترى كل شئ سيصبح جديدا وسيمسح الله كل دمعة من عيوننا ولا يوجد موت و الم وسنكون كالشمس نضئ فى ملكوت الله

حتى جسدنا سيتغير الى جسد ممجد

سيـــــــــــــــــغير شكل جسد تواضعنا ليكون على صورة جسد مجده(في21:3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماذا بعد الموت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي اجتماع ثانوي بجمعية خلاص النفوس - بني مزار :: المنتدي الروحي :: قسم المرشد الروحي-
انتقل الى: